رسالة إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية

ولاية المحكمة الجنائية الدولية في قضايا جرائم الحرب المرتكبة في سوريا إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية:

نحن المنظمات غير الحكومية ومجموعات الضحايا والعائلات السورية الموقعة أدناه، نعرب عن دعمنا الكاملللمذكرةالمقدمة من مركز جيرنيكا للعدالة الدولية تحت البند15بتاريخ4آذار (مارس)2019حول اختصاص المحكمةالجنائيةالدوليةفيالجرائمالبشعةالتيارتكبتضدالمدنيينالسوريينبناًءعلىسابقةالروهينجافي

بنغلاديش التي تم البت بها مؤخرًا.

على مدى السنوات الثماني الماضية، خسر السوريون الكثير. لقد تم تعذيبهم وقتلهم وتشريدهم قسرًا. لقد تم استهدافهم في حياتهم وأمنهم. كل هذا حدث ولازال يحدث حتى اليوم في ظل انعدام القانون وسيادة حالة الإفلات المطلق من العقاب للجناة.

إن إدراج المحكمة الجنائية الدولية للجرائم البشعة المرتكبة بحق المدنيين/ات السوريين/ات ضمن الولاية القضائية هي خطوة مهمة نحو العدالة، ولدى المحكمة الجنائية الدولية مهمة التحقيق في مثل هذه الجرائم، ويتوجب عليها الالتزام في تحقيق هذه المهمة.

وفي وضع يزداد كآبة وخطر، تأتي هذه الخطوة كبارقة أمل.

نتطلع إلى تلقي الأخبار الإيجابية قريبًا منكم، ونحن على أهبة الاستعداد لمشاركة الأدلة والتوثيقات معكم، إذا كان ذلك يساهم في تحقيق العدالة، تلك الأدلة التي خاطرنا بحياتنا من أجل جمعها على مر السنين.

تقبلوا خالص الاحترام.

معاناه الأسر النازحة في مخيمات الشمال

عندما تصبح الاحتياجات الأساسية حلم لأطفالنا.. تدمع العيون فرحاً عند تأمينها.

استطعنا في الشهر الماضي تأمين 30,627 سلة غذائية للأسر النازحة في المخيمات بمنطقة اعزاز .