يوم الصحة العالمي .. إذ يذكّر بمأساة الشعب السوري .. خان شيخون

ليس هناك من قضية أدعى لتخصيص جهد المنظمات الدولية، ومنها منظمة الصحة العالمية وخصوصاً في "اليوم العالمي للصحة" من قضية وقف استهداف المرافق الصحية حول العالم ولا سيما في سورية، بعد أن استباح نظام الأسد المجرم حرمة المشافي والمستوصفات، ولاحق المرضى والمصابين. وآخر ذلك ما حدث في مجزرة خان شيخون مستعملاً غاز السارين والقنابل المتفجرة لملاحقة المصابين والجرحى.
في كل عام، يتم اختيار موضوع ليوم الصحة العالمي للتركيز على مجال من المجالات التي تثير القلق العالمي، وتحظى بالأولية في سلّم منظمة الصحة العالمية. في هذا العام نطالب أن يتم التركيز على عواقب استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ومدى تأثير هذا النوع من الأسلحة على مستقبل أطفالنا في سورية.
في يوم الصحة العالمي كل الاحترام والتقدير من أسرة المنتدى السوري للعاملين في هذا المجال، الذي يحتاجه بلدنا حالياً أكثر من أي وقت مضى بسبب تزايد أعداد الجرحى والمصابين وتغول آلة القتل الأسدي.