من نحن

تقودُ مؤسَّسَةُ رِزقٌ مَسارَ الَّتنميةِ المِهَنيَّةِ / منذُ الأوَّلِ منْ شِهرِ حُزيرانَ يُونيو منْ العامِ ألفينِ وأربعةَ عشَرَ للمِيلادِ/

تعملُ رِزقٌ عَلى تأهِيلِ العَمَالَةِ السُّوريَّةِ المُعَطَّلَةِ وتَشغِيلِهَا/ واستثمارِ الكفاءَاتِ العلميَّةِ والمِهَنيَّةِ/ كذلكَ تَسَعَى لتمكينِ السُّوريينَ منْ تحقيقِ الاكتفاءِ الذَّاتيِّ في كَسَبِ رِزْقِهمْ / وعَدَمِ اعتمادُهِمْ عَلى المُسَاعَدَاتِ/ وتأهيلِهمْ لبناءِ سُوريَا المُستقبلِ/

 

كيف نعمل

  • استقبال طلبات التوظيف من الجهات الباحثة عن عمل وتلقي عروض التوظيف من الجهات المشغلة، من خلال (المقابلة المباشرة، البريد الإلكتروني، الاتصال الهاتفي، المسح الميداني).
  • إجراء المسوحات الميدانية الدورية ضمن سوق العمل لمعرفة الحاجات المستجدة، وتحديث قاعدة البيانات الرئيسة.
  • التفاهم وتعزيز الشراكات مع الجهات التركية الرسمية وغير الرسمية لتبادل الآراء وتوقيع البروتوكولات والاتفاقيات.
  • تأهيل السوريين علمياً ومهنياً، من خلال إيفادهم للالتحاق ببرامج تدريبية وورشات عمل تنظمها رزق أو أحد شركائها.
  • اختيار الشخص المناسب للعمل المناسب.

ما يميّزنا

  • هي أول مؤسسة سورية تهتم بتأهيـــــل وإيجـــــاد فرص عمـــــل للســــوريين في تركيا.
  • تضم طاقــــم مندوبيــــن ميدانيين في الســــوق التركية والفعـــــاليات السورية للتواصل المباشر مع الجهات المشغلة.
  • تعتمد التوثيـــــق الكــــامل لجميع أعمـــالها، وتقــــــوم بدور استشـــاري لامتلاكها قـاعدة بيانات متكاملة عن الأنشطة الاقتصادية في تركيا.
  • تعمل على افتتاح مشاريع مشتركة بين رجال الأعمال السوريين والأتراك، وتدعم الشراكة الاقتصادية بينهم.